الحديقة القرآنية في دبي إبهار ثقافي جديد

في دبى اليوم
Scroll this

و ما زالت دبي تدهش العالم بكل ما هو جديد، فبعد المباني الشاهقة التي تحتل ترتيبا عالميا، و مراكز التسوق الرائعة التي تجذب السائحين من جميع أنحاء العالم، الآن آخر إبداعات مدينة الجمال في مجال آخر هو الحدائق ، معا في هذا المقال نلقي الضوء علي الحديقة القرآنية بدبي، هذا العمل الحضاري و الإسلامي الكبير.

فكرة الحديقة القرآنية

لأن السعادة في دبي هي إلتزام حكومي و أسلوب حياة لشعب، نري المنظومة دائما تتكامل من أجل بث روح الإيجابية و التفاؤل، و البحث عن كل ما يشيع البهجة لدي الزائر و المقيم. و كانت الحديقة القرآنية كفكرة إحدي هذه الوسائل التي تجمع بين كونها مصدرا للمتعة و الثقافة في ذات الوقت، كما تعد معلما جديدا يضاف إلي الخريطة السياحية في دبي، بالإضافة إلي كونها توظيفا ذكيا للبيئة لخدمة الدين و العلم معا.

موقع حديقة القرآن

تقع الحديقة القرآنية في قرية الخوانيج بمدينة دبي، و تقدر مساحتها بحوالي 640 ألف متر مربع.

تكلفة الحديقة

تبلغ تكلفة حديقة القرآن بدبي 100 مليون درهم إماراتي.

تصميم حديقة القرآن

تمتاز الحديقة القرآنية بتصميماتها الجميلة المستوحاة من الفن الإسلامي، و الذي يتجانس مع روح الحديقة في سيمفونية من التناغم و الإبداع، و ذلك وفق أحدث المواصفات العالمية، و مما يميزها أيضا السور المنخفض الذي يسمح لمن هو بخارج الحديقة التمتع بمعالمها كاملة، و تعد الحديقة القرأنية صديقة للبيئة حيث تنتشر بها أشجار الطاقة و التي تعمل بالطاقة الشمسية.

مما تتكون الحديقة القرآنية بدبي

تتكون هذه التحفة الجديدة علي أرض دبي من بساتين مزروعة، بيت زجاجي،كهف المعجزات، أماكن للترفيه، مسرح مكشوف، مسارات للجري و أخري للدراجات، منطقة خاصة بالأطفال، بالإضافة إلي بحيرات رائعة.

بساتين الحديقة القرآنية

تحتوي الحديقة علي 12 بستانا مزروعا بكل النباتات والأشجار و الأعشاب،التي تم ذكرها في القرآن الكريم و السنة المشرفة و التي يبلغ عددها 51 نوعا منها: القمح، العدس، التين، الزيتون، التفاح، الريحان، البصل، الرمان، الثوم، الموز، الزعفران، التمر، الذرة، العدس، و غيرها.

البيت الزجاجي بالحديقة القرآنية

نظرا لأن بعض النباتات المذكورة في القرآن الكريم تحتاج إلي بيئة مختلفة عن البيئة في دبي، فقد تم تصيم البيت الزجاجي ليضمن درجة حرارة مناسبة لنمو هذه النباتات.

الأنشطة داخل الحديقة القرآنية

يستطيع الزائر قضاء يوما ممتعا هو أسرته بحديقة القرآن بدبي، حيث يوجد أماكن للجلوس و الإستمتاع بالمناظر الطبيعية الخلابة وسط جو من الهدوء و السلام النفسي، ويمكنه أن يتعرف علي نباتات الحديقة ، و الآيات التي ورد ذكرها فيها، و إستخداماتها في الغذاء و الدواء، و ذلك من خلال أكشاك خاصة منتشرة في الحديقة القرآنية، ، كما يوجد علي كل شجرة لوحة بها هذه المعلومات باللغة العربية و الإنجليزية، و تنتشر أيضا بعض المحال التجارية لبيع النباتات و الأعشاب المزروعة في الحديقة القرآنية. و تتوفر بحديقة القرآن أنشطة خاصة للأطفال فيمكنهم اللعب في مناطق مخصصة لذلك، بالإضافة إلي أماكن تعليمية لتعريفهم بشعائر الإسلام بطريقة جذابة و بسيطة.

كهف المعجزات

يتكون كهف المعجزات بحديقة القرآن من 7 معارض، كل منها يتناول معجزة مختلفة ورد ذكرها في القرآن الكريم ، و ذلك بإسلوب عرض تفاعلي حديث، فقط بضغطة زر يستطيع الزائر الإستماع إلي الشرح باللغة العربية أو الإنجليزية.

أهمية الحديقة القرآنية بدبي

تعد الحديقة الجديدة إضافة للمساحات الخضراء و متنفسا جديدا في مدينة دبي، مما يساهم في إضفاء المزيد من المتعة و البهجة و الراحة النفسية للمقيم و السائح علي حد سواء. كما تمثل كذلك وسيلة متميزة و غير مباشرة لإطلاع العالم علي إنجازات الإسلام و المسلمين في مجال النباتات الطبية. و تلقي كذلك الضوء علي الإعجاز القرآني بذكر هذه النباتات و التي ما زال العلم الحديث يعتمد عليها في علاج بعض الأمراض، كما أنها تلفت الأنظار إلي نباتات البيئة العربية.

دخول الحديقة القرآنية

تفتح الحديقة أبوابها لإستقبال الزائرين بداية من يونيو القادم علي مدار الساعة ، و ذلك بعد عدة سنوات من التخطيط و العمل لإخراج هذه الأيقونة الثقافية. و إيمانا بالدور الهام الذي تلعبه حديقة القرآن علي الصعيد الثقافي و الترفيهي فقد قررت بلدية دبي أن يكون الدخول مجانا، ، لتصبح بذلك أول حديقة كبري بلا مقابل، و تقتصر الرسوم علي دخول البيت الزجاجي و كهف المعجزات ، و التي تبلغ 10 دراهم فقط لكل منهما. و بالرغم من أنها حديقة إسلامية في المقام الاول فإنها تستقبل الجميع مسلمين و غير مسلمين.

 

و الآن و نحن علي أعتاب إفتتاح هذه المبادرة الإبداعية الجديدة في مدينة دبي، و التي تعد وسيلة مبتكرة لتعريف العالم بالإعجاز القرآني و الذي سبق العلم الحديث في معرفة أهمية هذه النباتات، فإن حديقة القرآن تدق الناقوس للباحثين لمزيد من الإهتمام بهذه الأنواع التي ذكرت في القرآن و السنة دون غيرها من النباتات، كما أنها تفتح المجال أمام المزيد من الأفكار الغير تقليدية لتعريف العالم بالإسلام و سماحته و قدرته علي التواصل مع جميع الثقافات و الاديان المختلفة.

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: