قواعد حصول الأجنبي علي الإقامة العقارية في دبي

في دبى اليوم
Scroll this

دبي بلد التنوع الثقافي و الحضاري، تحمل علي أرضها معظم جنسيات العالم، خاصة بعد أن أصبحت دبي من أكثر مدن العالم جذبا للإستثمارات، نظرا لتمتعها بسهولة الإجراءات القانونية، بنية تحتية متميزة، سياسة إقتصادية واعدة، بيئة آمنة و مستقرة سياسيا،  بالإضافة إلي إرادة حقيقية للنهوض و التقدم. و كان لابد مع كل هذا التجمع من  وجود قوانين تكفل راحة الأجنبي، و توفر له بيئة مثالية للإستثمار، بالإضافة إلي تحقيق أمن و إستقرار البلاد. و لتحقيق هذه المعادلة الصعبة  تم سن القوانين التي  تسمح  للأجانب بالإقامة في دبي لفترة محددة مع وجود ضوابط و شروط معينة،  معا في هذا المقال نستعرض قواعد حصول الأجنبي علي الإقامة العقارية في دبي.

معني الإقامة العقارية

الإقامة العقارية تعني قيام الدولة بمنح الإقامة بها للأجنبي، و ذلك مقابل شراء عقارات بها، و  تختلف قواعد حصول الأجنبي علي الإقامة العقارية من دولة لأخري، و ذلك من حيث قيمة العقار الذي يتيح منح هذه الإقامة، والمدة  المسموح بها، طبقا لقوانين كل دولة.

دبي و قانون  التملك الحر

تعد دبي الوجهة العقارية الأولي في المنطقة، بما تملكه من مشروعات  فاخرة تنافس المشروعات العقارية في أرقي بلاد العالم، و أصبح تملك شقة أو فيلا بها حلما يراود الكثيرين من كافة الجنسيات، و بالإضافة إلي متعة التملك يمكن للأجنبي الحصول علي الإقامة العقارية بعد صدور قانون التملك الحر عام  2006، و الذي أتاح  للأجانب تملك العقارات للسكن أو الإستثمار و ذلك  في مناطق محددة بالمدينة، بما لا يتعارض مع الأمن القومي للبلاد. و منذ صدور هذا القانون الهام، أصبح قطاع العقارات جاذبا لرؤوس الأموال المحلية و الاجنبية، و تنافس المطورون العقاريون في إظهار جمال دبي بواجهات رائعة،إمكانيات هائلة، و أفكار مبتكرة لمشروعات عقارية متميزة،  و ذلك بعد أن سمح لهم بمقتضي هذا القانون بتسويق مشروعاتهم عالميا و ليس محليا فقط، و بدا ذلك في مشروعات عقارية تعد من العلامات في العالم مثل برج خليفة، جزيرة النخلة، مرسي دبي، و غيرها من معالم دبي.  مما كان له أكبر الأثر في دفع عجلة التنمية و تجلي ذلك في الأداء المميز في معظم القطاعات الإقتصادية و الحيوية ، و بدأت دبي تتبوأ مكانة خاصة كمدينة سياحية و إقتصادية كبري.

قواعد حصول الأجنبي علي الإقامة العقارية في دبي

حددت الحكومة مجموعة من القواعد التي يجب تحققها، حتي يحصل الأجنبي علي الإقامة العقارية في دبي، و هي كالتالي :  الأ تقل قيمة العقار عن مليون درهم، أن يكون العقار كاملا، أن يتوفر للمالك دخل شهري لا يقل عن 10 آلاف درهم إماراتي، يراعي أن يكون العقار قد تم سداد ثمنه بالكامل ( أي لا يحق لمن يمتلك عقارا بإستخدام قرض أو رهن عقاري التقدم بطلب تأشيرة إقامة حتي يسدد ثمنه كاملا )،  إجراء كشف طبي للتأكد من الصحة العامة لمقدم الطلب و خلوه من الأمراض الخطيرة و المعدية التي تجعله غير لائق طبيا، و يتكرر الكشف الطبي عند كل تجديد للإقامة.

المستندات المطلوبة للحصول علي الإقامة

يتم التقدم إلي الإدارة العامة للإقامة و شؤون الأجانب بطلب الحصول علي تأشيرة إقامة، مرفق به نسخة من جواز السفر و  صورة من جواز السفر،عقد ملكية الوحدة و يشترط أن يكون بإسم مقدم الطلب وحده، بالإضافة إلي الرسوم المطلوبة للحصول علي التأشيرة و التي تبلغ 1100 درهم إماراتي عند طلب التأشيرة لأول مرة أو عند التجديد.

منح الإقامة العقارية

بعد الموافقة علي الطلب يتم منح الأجنبي إقامة لمدة 6 أشهر من إدارة الأجانب في دائرة الأراضي و الأملاك في دبي، و يمكن عند إنتهاء الفترة طلب منح الإقامة مرة أخري.

قواعد جديدة و آثار إيجابية

و تيسيرا علي من يريد إمتلاك عقار في دبي بغرض السكن أو الإستثمار، تم إصدار بعض التعديلات الجديدة عام 2012،  يتم  علي أساسها منح مالك العقار تأشيرة إقامة لمدة عامين بدلا من 6 أشهر ، و يحق له بعد الحصول علي التأشيرة التقدم بطلب كفالة لأسرته مقابل رسوم معينة تقدر بمبلغ 250 درهم إماراتي عند طلبها  أول مرة و عند كل تجديد.  مما يعد خطوة هامة لتشجيع الأجانب علي الإستقرار  و الإستثمار في مجال العقارات في دبي. و ألقي ذلك بظلاله الإيجابية علي حركة الإقتصاد الوطني و شجع علي ضخ مزيدا من رؤوس الأموال في جميع المجالات الإقتصادية المختلفة.

قواعد هامة للإقامة العقارية

للإقامة العقارية قواعد يجب الإلتزام بها و إلا تعرض الأجنبي للمساءلة القانونية و هي : لا تتيح هذه الإقامة للأجنبي العمل بل تعد تأشيرة زيارة فقط، و إذا أراد العمل في دبي يجب أن يتقدم للحصول علي تأشيرة عمل، عند إنتهاء التأشيرة لابد أن يغادر الأجنبي البلاد و يتقدم بطلب جديد إذا أراد العودة مرة أخري.

و تعد قواعد حصول الأجنبي علي الإقامة العقارية في دبي من الخطوات التي إتخذتها الحكومة لتقديم تسهيلات للمستثمر،  بعد إنتهاجها سياسة إنفتاحية جديدة لتشجيع السياحة و الإستثمار،مما أثمر عن إنطلاق دبي بقوة و  بثقة لتنافس أكبر الإقتصاديات العالمية.

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: