“نيوم” مدينة عابرة للحدود

في ٌٌُاستثمار عقارى, تطوير عقارى

نيوم

Scroll this

في شهر أكتوبر من العام 2017، أطلق الأمير محمد بن سلمان، ولي عهد السعودية فكرة مشروع مدينة جديدة تربط جغرافيًا بين ثلاثة دول عربية تبدأ من شمال غرب السعودية، وتضم قطعتين من أراضي الحدود المصرية والأردنية، إن موقع المشروع يُعد هو المدخل الرئيسي لجسر الملك سلمان، الذي تعتزم مصر والسعودية إقامته بينهما، تصبح منطقة “نيوم”، هي منطقة اقتصادية مستقلة، بقوانين ولوائح خاصة تعمل على تعزيز النمو في المنطقة.

تقع نيوم على مساحة 26.5 ألف كيلومتر مربع، تطل من الشمال والغرب على البحر الأحمر وخليج العقبة بطول 468 كيلومترًا ويحيط بها من الشرق جبال ارتفاع 2500 متر، ترتكز المدينة على 9 قطاعات استثمارية متخصصة بأكثر من 500 مليار دولار من قبل المملكة العربية السعودية، وصندوق الاستثمارات العامة، بالإضافة إلى المستثمرين المحليين والعالميين على أن تنتهي المرحلة الأولى منه في 2025.

تعتبر المملكة العربية السعودية مشروع نيوم أحد أهم وأكبر مشروعاتها الاستراتيجية وتوليه اهتمامًا كبيرًا، تهدف أن يصبح عاصمة اقتصادية جديدة لها، حيث الحكومة السعودية في إرساء عقود تطوير منطقة نيوم الاقتصادية، وطلبت من شركات بناء محلية تشييد خمسة قصور هناك، وتتفاوض الرياض حاليًا مع 7 شركات سياحة والملاحة السياحية وتهدف إلى بناء موانئ خاصة باليخوت، كما تسعى لإنشاء 7 نقاط جذب بحرية سياحية تتنوع بين المدن والمشروعات السياحية في نيوم، بالإضافة إلى 50 منتجع، 4 مدن صغيرة في مشروع سياحي منفصل يقع على البحر الأحمر، في حين تقوم مصر بتطوير منتجع شرم الشيخ والغردقة.

“نيوم” بين مصر والسعودية

وفي زيارة ولي العهد السعودي لمصر خلال الأيام الماضية تم عقد إتفاقية بين البلدين تقضي بتخصيص ألف كيلومتر مربع جنوب سيناء لتكون هي المساحة التي تشارك بها مصر في المدينة الجديدة، وخلال تلك الزيارة أنشأت مصر والسعودية صندوق مشترك بقيمة 10 مليارات دولار لتطوير مساحة الألف كيلومتر المصرية، وكذا بروتوكولات تعاون بحماية البيئة البحرية في البحر الأحمر قبل البدء في مشروع نيوم.
يحقق مشروع نيوم طفرة كبيرة في قطاع السياحة في منطقة البحر الأحمر، ولاسيما شرم الشيخ والغردقة، ما يتيح فرصة فتح أسواق العمل أمام المصريين، ويقلل من مستويات البطالة، وبالتأكيد فهو يعد إضافة قوية لكل الخطط الاستثمارية لمصر في سيناء ومحور السويس، سيوفر العملة الأجنبية الصعبة وعلى رأسها الدولار، وذلك من خلال زيادة المنتجات والسلع التي يتم إنتاجها من مشروع “نيوم”، الذي يُعد خطوة هامة لتنفيذ خطة التوسع بالدخول فى تحالفات مع كيانات اقتصادية إقليمية وعالمية تساعد على استعادة الاقتصاد المصري عافيته كاملة.

نيوم في الأردن

تصبح مدينة العقبة جزءً من مشروع نيوم السعودي، حيث سيجري تطوير المدينة ضمن استثمارات سعودية أردنية، لكن الحكومة الأردنية أعلنت عن أنها مازالت تدرس الجانب الخاص بها، وسيتم الإعلان عن كافة التفاصيل الخاصة بالأردن بعد الاتفاقيات النهائية بين البلدين ودراسة الإستثمارات التي طرحها الجانب السعودي لتطوير العقبة.

“نيوم” منطقة صديقة للبيئة

يستهدف مشروع نيوم إنتاج طاقة متجددة منخفضة التكاليف، حيث يقوم على تخزين الطاقة مثل المياه والنفط والطاقة الشمسية وترشيد استخدامها، كما سيهتم بمستقبل الغذاء من خلال الإجابة على كيف يمكن إنتاج الأغذية الطازجة في صحراء بلا ماء أو مياه الشرب العذبة في البحر، ويتطلع المشروع للتركيز على مستقبل التصنيع.

حتى لن يغفل المشروع الجزء الخاص بالمجال الإعلامي، فسوف يحتوي على منطقة مخصصة للإستديوهات ومناطق التصوير الخارجية ليتمكن صناع الفن من إنتاج كافة أشكال الفنون لتصبح المنطقة محورًا عالميًا في مجال الفن والإعلام.

مزايا نيوم

تمتاز منطقة المشروع بخصائص مهمة، أبرزها الموقع الاستراتيجي الذي يتيح لها أن تكون نقطة إلتقاء تجمع أفضل ما في المنطقة العربية، آسيا، أفريقيا، وأوروبا وأميركا، حيث تقع المنطقة شمال غرب المملكة ومن الشمال والغرب على البحر الأحمر وخليج العقبة كما تحيط بها من الشرق جبال بارتفاع 2,500 متر وتطل على ساحل البحر الأحمر الذي يعد الشريان الاقتصادي الأبرز، والذي تمرُّ عبره قرابة 10 % من حركة التجارة العالمية، يمكن لـ70% من سكان العالم الوصول للموقع خلال 8 ساعات كحد أقصى.
تشمل التقنيات المستقبلية لتطوير منطقة “نيوم” حلول التنقل الذكية التي يسعى لتحقيقها القائمين على المشروع، بدءً من القيادة الذاتية وحتى الطائرات ذاتية القيادة، الأساليب الحديثة للزراعة وإنتاج الغذاء، الرعاية الصحية التي تركز على الإنسان وتحيط به من أجل رفاهيته، الشبكات المجانية للإنترنت الفائق السرعة أو ما يُسمى بـ”الهواء الرقمي”، التعليم المجاني المستمر على الإنترنت بأعلى المعايير العالمية، الخدمات الحكومية الرقمية المتكاملة.

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: